يكمل ملعب فيسنتى كالديرون معقل نادى أتلتيكو مدريد الإسبانى، غدًا الأحد، 50 عاما على افتتاحه فى مثل هذا اليوم من عام 1966، باستضافة مباراة الفريق ضد فالنسيا ضمن منافسات الجولة السابعة من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا".
مفارقة فالنسيا
وفى مفارقة لن تتكرر، افتتح أتلتيكو ملعبه عام 1966 باستضافة فريق فالنسيا أيضًا، حيث انتهت المباراة بالتعادل الإيجابى (1-1).
ملعب أتلتيكو كان يحمل فى البداية اسم "مانزاناريس"، ثم أطلق عليه اسم الرئيس التاريخى للفريق المدريدى، فيسنتى كالديرون، فى يوليو عام 1971.
وافتتح الملعب قبل انتهاء الأعمال الإنشائية به، وبالأخص فى المنصة الرئيسية، التى لم تفتتح أمام الجمهور إلا فى السادس من فبراير عام 1972.
كالديرون يفتح أبوابه للجماهير اليوم وغدًا
ويحتفى أتلتيكو مدريد مطلع هذا الأسبوع بالذكرى الخمسين لافتتاح ملعبه، الذي يفتح أبوابه على مدار اليوم وغدًا أمام المشجعين كى يتمكنوا من زيارة أهم معالمه من مدرجات ومقاعد البدلاء وغرف تغيير الملابس والنفق المؤدى إليها والقاعة الإعلامية ومقصورة الشرف وصالة كبار الزوار.
وسيتمكن المشجعون من التقاط الصور بجوار 19 جائزة حصل عليها نادى العاصمة الإسبانية كمضيف، ومثلما كانت أول مباراة يستضيفها الملعب أمام فالنسيا، فإن إدارة الملعب ستضع شاشات عملاقة بالنادى غدًا، لمتابعة مباراة "الروخى بلانكوس" التى ستقام على ملعب "الميستايا" معقل نادى فالنسيا.
كما سيتمكن مشجعو أتلتيكو من الحصول على نسخة من اللافتة التى أعلنت عن أول لقاء أقيم على أرض فيسنتى كالديرون فى الثانى من أكتوبرعام 1966.
سيميونى يصف اليوبيل الذهبى للكاديرون باللحظة التاريخية
من جانبه، وصف الأرجنتينى دييجو سيميونى، مدرب الفريق المدريدى، هذه الذكرى بأنها "لحظة تاريخية للنادى".
وقال سيميونى، فى مؤتمر صحفى اليوم، ما قبل المباراة "إنها بالتأكيد لحظة تاريخية بالنسبة للنادى، وسيشارك الكثيرون فى حضور بث المباراة أمام فالنسيا مباشرة من الملعب".
وأضاف المدرب الأرجنتينى "أنها ذكريات عظيمة، إننى فى الـ46 من العمر، وهى أعوام كثيرة ولم أعش هذه الأعوام الـ46 داخل الكالديرون، ولكن بالتأكيد أناس كثيرين قاموا بذلك، التاريخ يُحترم دائما، وفى الكالديرون سيُحترم طيلة الحياة".
ليجانيس يزيد من أوجاع غرناطة فى الليجا
من ناحية أخرى، تغلب فريق ليجانيس على مضيفه غرناطة بهدف نظيف اليوم السبت في الجولة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم ، سجل هدف المباراة الوحيد الأرجنتيني الكسندر زيمانوفسكي (ق76) بتمريرة من روبرت إيبانيز ليرفع رصيد ليجانيس، الصاعد للدرجة الأولى، إلى عشر نقاط فى المركز العاشر.
ومنى غرناطة هكذا بهزيمته الخامسة في الليجا التى يقبع في مؤخرة ترتيبها بنقطتين، حيث تعادل مرتين ولم يتمكن من تحقيق الفوز في أى مباراة.
ويتصدر ريال مدريد الليجا بـ14 نقطة متقدما بنقطة على برشلونة الوصيف، وبنقطتين على أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث.