شهد عاطف عبدالحميد محافظ القاهرة المهرجان الأول لقوارب الدراجون، القائم على ضفاف النيل لأول مرة في مصر وذلك في إطار توطيد العلاقات المصرية الصينية ومرور 60 عاما على العلاقات المشتركة بينهما.

وشارك في المهرجان 6 فرق من الكشافة البحرية وفريق منظمة اللاجئين وفريق نايل تاكسي وفريق لمجموعة من المغتربين والمقيمين في مصر واتحاد مصر للتجديف وفريق من الصين وهونج كونج وكذلك فريق من كندا، وامتد السباق لمسافة 300 متر وحصل فريق التجديف المصري علي المركز الأول ويليه فريق الكشافة البحرية ثم فريق كندا في الثالث تلاه فريق هونج كونج فى المركز الرابع.

وأكد م. عاطف عبد الحميد عقب تسليم الجوائز للفائزين عن عمق العلاقات المصرية الصينية وأن هذا المهرجان يأتي تدعيما للسياحة في مصر بشكل عام وفي القاهرة بشكل خاص، حيث تلتقي الحضارتين المصرية والصينية اللذان يعدان من أقدم الحضارات على ضفاف النيل، وأن رياضة سباق الدراجون تعتبر من الرياضات الشهيرة لدول شرق أسيا، وتقام هذا العام على ضفاف النيل بالقاهرة وسيتم إقامتها بالتتابع مستقبلا بمدن الأقصر والبحر الأحمر وجنوب سيناء.

شهد الاحتفال اللواء محمد أيمن عبد التواب نائب المحافظ للمنطقة الغربية، والمستشار خالد زين رئيس اتحاد التجديف، والسيد اّلان من الاتحاد الدولي للتجديف، واللواء أحمد حمدي نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة، وممثلي السفارة الصينية بالقاهرة، وماري لاي مسئول جمعية الصداقة المصرية الصينية، وإيهاب جودة رئيس جمعية الصداقة المصرية بهونج كونج وعدد من قيادات المحافظ.