طور علماء من جامعة واشنطن وسيلة جديدة لتمرير كلمات السر المشفرة، بطريقة تحمي كلمات السر من السرقة أو الضياع، وفقا لمقال نشر في مجلة الجامعة.
وقال الباحثون في مؤتمر عن التكنولوجيا UbiComp 2016، والذي عقد في ألمانيا، أن استخدام هذه التكنولوجيا لا يتطلب معدات إضافية أو اختراعا الكترونيا جديدا، بل كل ما يتطلبه الأمر هو هاتف ذكي مزود بماسح ضوئي لبصمات الأصابع، طبقا لما ورد بموقع “روسيا باليوم”.
ويقترح العلماء استخدام جسم الإنسان كقناة لنقل كلمات السر ومفاتيح التشفير التي يتم إرسالها أو تلقيها عن طريق الماسحات الضوئية لبصمة الأصابع في الهواتف الذكية، مما سيعزز من فعالية كلمات السر ويحفظها في حال النسيان.
وسوف تستخدم هذه التكنولوجيا لإدخال كلمة السر أو الرمز الرقمي بفاصل زمني لا يتعدى بضع ثوان، وتعتبر هذه الطريقة هي الأنسب والآمن لفتح الأقفال الإلكترونية، وتبادل البيانات بين الهاتف الذكي والساعات الذكية أو الأجهزة الأخرى.