يلتقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور الهلالي الشربيني غدًا الاثنين بالجمعيات والمؤسسات الأهلية ورجال الأعمال، لمناقشة أوجه التعاون مع قوى المجتمع، لبناء جسور من العلاقات المشتركة والتبادلية والتي ترتكز على محور تحسين البيئة التعليمية.
وأكدت رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمي راندا حلاوة، أنه سيتم استعراض لأعداد المدارس التي تحتاج لصيانة بسيطة وصيانة شاملة؛ لتحسين البيئة التعليمية، وعرض بنود الصيانة بالتفصيل. وأوضحت أن اللقاء سيتناول أيضا عرض محور ذوى الاحتياجات الخاصة، من تجهيز مدارس التربية الخاصة للطلاب الصم وضعف السمع وتجهيز معامل كمبيوتر ودعم الورش لتلك المدارس بآلات وأدوات مختلفة، وتجهيز معامل للطلاب المكفوفين وتدريبهم على استخدام الكمبيوتر الناطق.
وأضافت أنه بالنسبة لمحور دعم الأنشطة التربوية سيتم عرض ورش عمل للأخصائيين الاجتماعيين؛ لتفعيل دورهم داخل المدارس ودعمها بالأجهزة والأدوات الرياضية، وإنشاء ملاعب بالمدارس، وتزويد المدارس بخامات وأدوات لتفعيل الأنشطة.
وأشارت حلاوة إلى أن اللقاء سيتناول عرض لمحور مكافحة التسرب من التعليمي، ودعم أسر الطلاب المتسربين من التعليم لتكليل جهود الوزارة بالنجاح في عودتهم للدراسة مرة أخرى بعد إجراء البحوث الخاصة بكل حالة منهم عن طريق الأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس.
وأكدت أيضا أنه سيتم عرض محور القرائية، وتوفير نفقات لطباعة كراسات النشاط للطلاب لتدريبهم على مهارات القرائية، وأساليب العمل بها والتوسع فى تلك التدريبات؛ على أن يكون التدريب من خلال إدارة القرائية بالوزارة، فضلًا عن تقديم دعم لطلاب الملتحقين بالبرنامج العلاجي لتحفيزهم.