كشف على أبو زيد أحد المسئولين ببلدية ميلانو، عن السبب الذى يدفع الكثير من المصريين، ولا سيما الشباب إلى أن تكون مدينة ميلانو الإيطالية مقصدا لهم بعد خوض رحلة الهجرة غير المشروعة.

وقال أبوزيد خلال لقاء أجراه مع الإعلامية منى الشاذلى، فى برنامج "معكم" على قناة "سى بى سى"، إن سبب ذلك هو كون مدينة ميلانو أكبر مدينة صناعية فى إيطاليا، إلى جانب أن أغلب الذين يتوجهون إليها لديهم أقارب وأصدقاء فيها نجحوا من قبل من خلال رحلة هجرتهم فى الوصول بسلام لميلانو.

وأوضح أحد المسؤولين ببلدية ميلانو، أن الأطفال المصريين الذين يهاجرون إلى إيطاليا تبدأ أعمارهم من 12 عامًا، مشيرًا إلى أن القانون الإيطالي يسمح للقاصر، الذي لايتجاوز 18 عامًا، بحق الإيواء والتعليم وتوفير حياة كريمة له ما خلق اتجاه داخل الحكومة الإيطالية لتعديل بنود قانون القاصر بحيث يسمح للإيطاليين بتبي الأطفال المهاجرين بدلا من وضعهم داخل أماكن مخصصة للرعاية والتربية.