يفتتح الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الأسبق مساء بعد غد الاثنين معرض الدكتورة إيناس الهندي بقاعة "لمسات"، بعنوان "نساء من مصر".

لوحات المعرض بورتريهات لشخصية مصرالنسائية، حيث أنها تجسد روحها الطليقة في الفن والثورة والحياة في مختلف العصور.

ويقول الفنان صلاح بيصار إن الفنانة ايناس الهندي حشدت طاقتها التعبيرية فى تلك اللوحات وبينها صور شخصية عديدة، منها أيقونة الفداء شيماء صباغ، ورائدتا الفن التشكيلي تحية حليم (ملحمة الحنان) وانجي أفلاطون (الفنانة الثائرة).

ومن بين لوحاتها المستوحاة من الماضي، لوحة الملكة "تي"؛ زوجة امنحوتب الثالث ووالدة اخناتون وجدة توت عنخ آمون، والملكة نفرتاري، زوجة رمسيس الثاني.

وهناك أيضا أم كلثوم وأسمهان وليلى مراد وفاتن حمامة وشادية وفايزة أحمد وفتحية العسال وزينات صدقي وحورية حسن وسلوى حجازي وسميرة موسى.

ولوحات المعرض تمثل اتجاها في فن الصورة، فهي أعمال يبدو الباعث وراءها ليس مجرد صورة شخصية، ولكنها تمتد بأبعاد لحكايات وأحداث ومواقف درامية.

وفي كل عمل هناك مساحة تعبير يتعانق فيها الرمز مع الواقع، فضلا عن أنها تمزج روح الطبيعة مع الروح الإنسانية بتنوع مشاعرها وانفعالاتها، من أجل الخروج إلى آفاق رمزية تجعل من كل صورة أيقونة خاصة.

وألوان الفنانة إيناس الهندي تختلف من صورة لأخرى تبعا للحالة التعبيرية، فهي أحيانا تتوهج بالاشراق والتفاؤل، وفي أحيان أخرى قد تخبو أو تجسد الحزن وربما التعاسة.