قصفت مقاتلات تابعة للنظام السوري أكبر مستشفى في حلب، السبت، ببرميلين متفجرين، اليوم السبت، للمرة الثانية خلال 4 أيام، وفق ما ذكرت منظمة طبية غير حكومية، حسب ما أفاد به موقع سكاي نيوز العالمي.

وحذرت الامم المتحدة مرارا وتكرارا من الاستهداف المتعمد للمستشفيات واعتبرته جريمة حرب.

وتشهد يوميا مدينة حلب تفجيرات جنبا إلى جنب من قبل سلاح الجو الروسي والنظام السوري منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الشهر الماضي والذي تسبب في بعض من أسوأ المذابح في حلب منذ بداية الحرب.

و قدرت منظمة الصحة العالمية أن 338 شخصا قتلوا في المدينة في الأسبوع الماضي من بينهم أكثر من 100 طفل.

لكن القصف لم يقتصر على المدينة المحاصرة حلب، حيث قامت قوات النظام السوري المدعومة من قبل القوات الإيرانية ومقاتلي حزب الله يحاولون المضي قدما على الأرض.