استقبل مستشفي سوهاج العام فتاة مصابة بطعن نافذ بالبطن وتوفيت عقب وصولها، وتبين أن وراء الجريمة والدها بسبب خلافات عائلية.

كان اللواء مصطفي مقبل، مدير أمن سوهاج، قد تلقى إشارة من مستشفى سوهاج العام، بوصول "رانيا. م"، 19 عاما حاصلة علي دبلوم تجارة، وتقيم دائرة مركز سوهاج، مصابة بجرح طعني نافذ بالبطن وتوفيت عقب وصولها للمستشفى.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة والدها "مصطفى. أ"، 40 عاما عامل عقب اعتداءه عليها بسلاح أبيض "سكين" وتم ضبط المتهم والأداة المستخدمة وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، تحرر عن ذلك المحضر رقم 6262 إداري المركز لسنة 2016 وجارِ العرض على النيابة العامة.