أفادت مصادر بأن شركة “سعودي أوجيه” المملوكة لورثة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، المشغل السابق لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، والتي سرحت أكثر من 1300 موظف أخيراً، فازت بعقد جديد لتشغيل المجمع خمس سنوات جديدة، بعد تقدمها على ست شركات منافسة للتشغيل.
وأكدت المصادر لصحيفة “عكاظ” السعودية في عدد اليوم السبت، بقاء الشركة لتشغيل المجمع، وأن بداية العمل “مسألة وقت فقط” وستعود في الأسبوعين القادمين، بعد أن تنفذ شروط الوزارة، ومن أبرزها تقديم ضمانات بنكية، وتسديد تأمينات.
وأوضحت المصادر، أن الشركة بدأت في التفاوض مع موظفيها السابقين لاستعادتهم، لكن بعقود جديدة، وبرواتب ومميزات أقل بكثير من السابق.