وافقت “هيئة الغذاء والدواء الأمريكية” على استخدام وطرح أول “بنكرياس صناعي”، يضخ جرعات الأنسولين للجسم بشكل تلقائي، ويراقب هذا الجهاز مستويات “الجلوكوز” في الدم، بشكل تلقائي كل 5 دقائق، ما يسهل من عملية علاج مرضى السكري من النوع الأول.
وأوضحت الهيئة – في بيان لها – أن الجهاز الجديد الذي يحمل اسم (MiniMed 670G)، هو الأول من نوعه الذي توافق عليه.
والجهاز الجديد، من إنتاج شركة دواء تدعى “ميدترونيك”، مقرها العاصمة الأيرلندية دبلن، ويستخدم تقنية مضخة “أنسولين” وملصقة تحتوي على إبرة صغيرة، تحقن “الأنسولين” من المضخة في الجسم، كل ذلك بالتوازي مع جهاز لاسلكي مشابه للهاتف الذكي، يعرض مستويات سكر الدم و”الأنسولين”.
وجاءت موافقة الهيئة بعد تجارب على 123 مريضاً بالسكري من النوع الأول.
وأظهرت التجارب السريرية أن الجهاز آمن للاستخدام للمرضى في سن 14 عاماً، وكبار السن، إلا أنه غير آمن للاستخدام بالنسبة للمرضى الأطفال في سن 6 سنوات وما دون ذلك، فيما لا تزال تجرى تجارب سريرية لاكتشاف فاعلية وأمان الجهاز بالنسبة للأطفال من سن 7 إلى 13 عاماً، حسب البيان.