في موقف طريف، اضطر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إلى الانتظار لدقائق على سلم طائرته الرئاسية قبل الإقلاع انتظارًا لمرافق “من نوع خاص” تأخر في الصعود إلى الطائرة.
فقد لجأ أوباما إلى المناداة أكثر من مرة، على الرئيس الأسبق بيل كلينتون، كي يلحق به إلى الطائرة التي كانت تستعد لتقلهما صوب الولايات المتحدة.
وبدا أوباما الذي صعد أولا إلى الطائرة متفهمًا تأخر كلينتون، محاولاً إضفاء المرح على الأمر، قائلاً “تعال يا بل”، “دعنا نذهب، سآخذك إلى البيت”، وفق ما نقلت “سكاي نيوز”.
وبعد فترة قصيرة، التحق بيل بأوباما، وتبادلا التحية بشكل ودي وعفوي على سلم الطائرة، قبل أن يدخلا إليها لبدء الرحلة.
وغادر أوباما إسرائيل، الجمعة، بعد حضوره جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريس، وإلقائه كلمة خلالها أمام عدد من قادة العالم.
ويتنقل الرئيس الأمريكي عبر طائرته المعروفة بـ”إير فورس وان”، بشكل دائم، وهي طائرة متقدمة للغاية ومجهزة بأحدث وسائل الدفاع والاتصالات وسبل العمل والراحة.