افتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار أمس الجمعة 30/9/2016 معرض “عصر بناة الأهرام” بمدينة كيوتو، وذلك في خامس محطة له في اليابان بعد أن انتهت مدة رحلته بمدينة كاجوشيما.
حضر الافتتاح كل من السفير إسماعيل خيرت المصري باليابان ونائب محافظ مدينة كيوتو ومدير متحف كيوتو وعالم الآثار الياباني د”ساكوجي يوشيمورا”، ووفد مصري من وزارة الآثار ضم د. طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير ومحمد عبد العزيز مدير عام آثار مصر العليا.
وأعرب د. العناني خلال كلمته التي ألقاها أثناء مراسم الافتتاح عن سعادته بعودة المعارض الخارجية والتي وصفها بخير سفير لمصر والترويج لها لاستعادة حركة السياحة الوافدة إليها، كما أكد أيضاً على قوة العلاقات المصرية اليابانية والتي تتجلى في أكثر من مشروع مصري ياباني مشترك وعلى رأسها مشروعي المتحف المصري الكبير وترميم مركب خوفو الثانية .
وأشار د. العناني إلى أن المعرض سوف يستمر بمتحف كيوتو حتى الخامس والعشرين من شهر ديسمبر القادم، بحيث يتيح الفرصة لجميع زائري المتحف التمتع بالحضارة المصرية القديمة ومشاهدة آثارها عن قرب.
فيما دعا د. ساكوجي يوشيمورا”اليابانيين لزيارة مصر واصفا اياها ببلد الأمن والأمان، حيث أكد على زيارته لمصر مرة كل شهرين تقريبا ويشعر كما لو كان في بلده.

يذكر أن معرض “عصر بناة الأهرام” بدأ رحلته باليابان في أكتوبر 2015 بالعاصمة اليابانية طوكيو انتقل بعدها لمدينة ماتسوياما ثم سنداي ثم كاجوشيما ثم كيوتو، ليتبقى له في جولته باليابان ثلاث مدن أخرى وهي توياما، فوكوكا، شيزوكا.
وقالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة أن المعرض يضم 120 قطعة أثرية تعود لعصر الدولة القديمة وهي قطع مكررة منها أحد تماثيل الملك خفرع ومجموعة من تماثيل الخدم والعمال وصانعي الجعة والخبز، تمثال لأحد الكتبة، نموذج للعبة “السنت”، نموذج لمركب الشمس وتمثال للملك “ني وسر رع”، ومجموعة من الحلي وتمثال لأحد أشراف الدولة القديمة للمدعو “كاي”.
وعلى هامش افتتاح المعرض ألقى الدكتور خالد العناني وزير الآثار محاضرة عن الحضارة المصرية القديمة ودور وزارة الآثار في حماية المتاحف والمواقع الأثرية وكم التحديات التي تواجهها في الفترة الحالية، كما ألقى د. طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير محاضرة تعريفية عن مشروع المتحف وتطور مراحل العمل به.