ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم السبت أن سفينتين تابعتين للبحرية الصينية وصلتا إلى ميانمار في زيارة تستمر خمسة أيام ضمن أحدث خطوة تتخذها الصين لتعزيز العلاقات العسكرية مع جارتها الجنوبية.

وبدأت الصين مسعى دبلوماسيا منذ أن وصلت أونج سان سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام إلى السلطة في ميانمار في أبريل نيسان بهدف إقامة علاقات طيبة مع البلد الغني بالموارد.

وزارت سو كي الصين في أغسطس،حيث أكد لها الرئيس الصيني شي جين بينج أنه يريد ضمان سير العلاقات "في الاتجاه الصحيح" كما زار مسؤول عسكري صيني كبير ميانمار الشهر الماضي.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن السفينتين شيانغتان وتشوشان وصلتا إلى مدينة يانجون أمس الجمعة وكان في استقبالهما مسؤولون عسكريون كبار في ميانمار.

وكانت علاقة الصين بالحكومة العسكرية السابقة في ميانمار وطيدة ونظرت بكين ببعض الريبة لانتقال البلاد إلى الديمقراطية.