دعا وزير دفاع سنغافورة، أمس الجمعة، إلى البحث عن طرق عملية لنزع فتيل الحوادث والتوترات في بحر الصين الجنوبي، الذي يشهد نزاعا بين الصين وجيرانها الأصغر على الجزر.
وذكر الوزير ونغ إنغ هين، في تصريحات للصحفيين، على هامش اجتماع هاواي، أن تلك الحوادث لا تشمل بالضرورة سفنا عسكرية.
وأوضح أن القوات البحرية أنشأت بروتوكولات تحدد متى يمكن أن تحدث مواجهة في البحر، وفق ما نقلت “رويترز”.
وعوضا عن ذلك، قد تتطور المواجهات بين سفن الصيد أو أي سفن أخرى مدنية، بحسب ما أفاد “نغ”.
وتباحث وزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” ووزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، في اجتماعهم بجزر هاواي الأميركية، بشأن سبل منع تصاعد تلك الحوادث.
ولا تطالب سنغافورة بأي شيء فيما يتعلق بالجزر المتنازع عليها، لكن نغ قال إن بلاده تهتم بالقضية لأن بحر الصين الجنوبي طريق شحن رئيسي، تعتمد عليه كثير من الاقتصادات.
وتتشبث الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بأسره لمبررات تاريخية، وهو ما وضعها في مواجهة ضد الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي، وكلهم أعضاء في “آسيان”.