نقلت بعض الصحف والمواقع الإخبارية عن مصدر أمني قرار غلق محلات الخمور والملاهي الليلية، وعدم تقديم أي خمور في الفنادق السياحية يوم الأحد القادم ولمدة يوم فقط، على أن تعود للعمل يوم الإثنين وذلك بمناسبة الإحتفال برأس السنة الهجرية.
وقد أكد المصدر الأمني أن هذا الأمر معمول به من ضمن لوائح وزارة السياحة، حيث يتم غلق مثل هذه الأماكن ومنع تقديم الخمور في الفنادق في المناسبات الدينية، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية والعقوبة بالغلق أو الإيقاف لفترة محددة.
وقد أثار الخبر سخرية عدد كبير من المصريين على مواقع التواصل الإجتماعي، متساءلين عن الفرق في حرمانية الخمور وتقديمها في المناسبات الدينية أو غير المناسبات الدينية.