استمرت اليوم السبت فاعليات جلسات الجولة الثالثة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، والتي تنعقد بالتعاون مع مجلس الكنائس العالمي بجنيف.

ومن المقرر أن يصدر اليوم بيانًا ختاميًا يتضمن نتائج المناقشات وكذلك ما تم الاتفاق عليه من مبادرات ومشروعات مشتركة من أجل تحقيق السلام ونشره في كافة ربوع العالم.

ويلقى الإمام الأكبر خطابًا مهمًا في المعهد المسكوني في مدينة بوسيه حول "دور رجال الدين في تحقيق السلام العالمي"، وذلك بحضور عدد كبير من القيادات السياسية والدينية والتنفيذية.

كانت فعاليات الجولة الثالثة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب برئاسة شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، قد انطلقت أمس الجمعة في مقر مجلس الكنائس العالمي بجنيف.