استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، بعثة البنك الدولي التي تزور مصر لمتابعة التقدم في تنفيذ البرنامج الشامل لتمويل الإسكان الاجتماعي الممول من البنك الدولي بتمويل بقيمة 500 مليون دولار.

ورحبت ببعثة البنك فى زيارتها إلى مصر، مشيرة إلي أن البرنامج الممول من البنك يدعم برنامج الإسكان الاجتماعي الذي اطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويأتي علي قائمة أولويات الحكومة المصرية، في اطار الحرص علي تحسين معيشة المواطنين وبصفة خاصة الفئات الأكثر احتياجا.

وأوضحت الوزيرة، أن البرنامج الإسكان الاجتماعي يساهم بشكل غير مباشر في خلق المزيد من فرص العمل، حيث أنه من المتوقع أن يوفر حوالي 1.5 مليون فرصة عمل خلال ستة سنوات.

وأشار مسؤولي البنك الدولي إلي أن عدد المستفيدين من البرنامج حتي اليوم بلغ 53 ألف أسرة، حيث يهدف البرنامج إلي أن يصل عدد المستفيدين لأكثر من 820 ألف أسرة من محدودي الدخل بحلول عام 2020 وبالتالي فإنه من المتوقع أن يصل اجمالي عدد المستفيدين من البرنامج إلى 3.6 مليون مواطن.

وناقشت الوزيرة، مع مسؤولى البنك، دعم تطوير العشوائيات، حيث أكدت الوزيرة علي أهمية معالجة قضية العشوائيات، مع الأخذ في الاعتبار عدد من القضايا المرتبطة بإعادة التوطين والتأهيل مثل ربط الوحدات السكنية الجديدة بمراكز العمل لضمان توفير سبل معيشة كريمة للمواطنين الأكثر احتياجًا.