نقلت فضائية “أون تي في” مساء اليوم الاثنين، عن العميد شريف عبد الحميد، رئيس مباحث الإسكندرية، نفيه وجود حالات اختطاف في الإسكندرية خلال اليومين الماضيين، مشددا على أن هذه الحالات غير حقيقة على الإطلاق.
وأضاف بحسب برنامج “ست الحسن”، أن ما حدث ليس تغيب عن المنزل وليست حالات اختطاف، بل أن هناك قصص وراء هذه الاختفاءات،مضيفا أن إحدى الفتيات تدعى نورهان، ليست مخطوفة من الأساس، بل سُرق حساب “الفيس بوك” الخاص بها.
وتابع عبدالحميد، أن قصص الفتاتين سارة وهدير على وجه الخصوص يحملان تفاصيل مختلفة تماماً، لأن هناك خلافات عائلية، كاشفا عن أنهن ادعوا الاختطاف كي يفروا من عقاب الأسرة، مما يعني أن قصة الاختطاف غير حقيقة إطلاقا.