نفى وزير النقل الروسى، مكسيم سوكولوف، أمس الجمعة، صحة ما تداوله عدد من وسائل الإعلام حول استئناف رحلات الطيران إلى مصر فى أكتوبر الجارى، حيث نقلت وكالة «سبوتنيك»، الروسية للأنباء، قوله، أمس: «لم يحن بعد استئناف حركة الطيران بين البلدين، والحديث عن توقيت استئناف الرحلات لايزال مبكراً».
وأضاف الوزير أن نتيجة عمليات الفحص التى أجراها الروس على المطارات المصرية «إيجابية»، وأنه يتبقى عملية فحص ومراجعة واحدة على الأقل بالأجندة الروسية، حيث «أجرينا مباحثات بناءة مع الوزير المصرى، والفريق المخول من الشركات المسؤولة عن تأمين المطارات ورحلات الطيران»، وكان من بين ما تضمنته المباحثات عمليات التأمين ضد الحوادث الإرهابية.
وتابع «سوكولوف» أن الوفد الروسى فحص إجراءات التأمين فى 3 مطارات مصرية، وأثنى على مستوى الاستعداد والتأهب بتلك المطارات، وقدّر توافقها مع معايير الأمن الدولية، وسيتوجه الفريق الروسى مرة أخرى إلى مصر لإجراء عملية الفحص الأخيرة لتقييم مستوى التأهب فى كل مطار من المطارات الثلاثة على حدة، وستتبقى زيارة واحدة أخرى على الأقل.
وقال الوزير الروسى، فى حوار مع قناة «روسيا 24» الإخبارية: «نتوقع أن توجه لنا مصر دعوة فى المستقبل القريب لإجراء عملية الفحص الأخيرة على المطارات الثلاثة».