كشف موقع «فوكاتيف» الأمريكي تضاعف عمليات البحث عن مقطع فيديو إباحي لملكة جمال الكون السابقة “إليسيا ماتشادو” بعد هجوم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب عليها.
وبحسب الموقع، فإنه منذ مناظرة الإثنين الماضي بين ترامب ومنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، تضاعفت عمليات البحث عن “ماتشادو” على المواقع الإباحية.
وقد صرح ترامب، مخاطبًا نحو 12 مليون من متابعيه على «تويتر»، إن “ماتشادو” المولودة في فنزويلا والتي فازت بمسابقة ملكة جمال الكون في 1996 “خدعت” حملة كلينتون.
وكتب ترامب في تغريدة: “هل ساعدت هيلاري النصابة “إليسيا” المقرفة - شاهدوا شريطها وتاريخها الجنسي - لتصبح مواطنة أمريكية حتى تستغلها في المناظرة؟”.
وأوضح موقع «فوكاتيف» أن الأمر كله بدأ يوم 26 سبتمبر عندما ذكرت “هيلاري” اسم مؤيدتها “ماتشادو” غي أثناء انتقادها “ترامب” على وصفه لها بالخنزيرة نظرًا لزيادة وزنها بعد المسابقة.
وبعد أيام من المناظرة، حرص مؤيدو “ترامب” على الترويج لشائعات تفيد بأن “ماتشادو” نجمة إباحية.
ولفت «فوكاتيف» إلى أن أحد المواقع الإباحية فوجئ يوم 28 سبتمبر بزيادة عمليات بحث مستخدميه عن اسم “ماتشادو” 3029 مرة.