كشفت دراسة أجرتها الدكتورة ماريا تيرا مديرة قسم الصحة العامة التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن تلوث الهواء يودي بحياة 5ر6 مليون شخص سنويا أي 6ر11 % من الوفيات في العالم وأن أمراض القلب والسكتات الدماغية وسرطان الرئة هى السبب في وفاة 94% وذلك بسبب تلوث الهواء الخارجي، كما أن 90% من هؤلاء الموتى أي اثنين من ثلاثة يعيشون في مناطق جنوب شرق أسيا ودول الباسيفيك الغربية ودول حوض البحر المتوسط الشرقية.

وأشارت الدراسة إلى أن تلوث الهواء في هذه المناطق ناتج عن وسائل النقل والتدفئة والصناعة والزراعة والنشاط الإنساني والعواصف الرملية بالنسبة للذين يقيمون بالقرب من المناطق الصحراوية ما يتسبب في وفاة 3 ملايين شخص من المسنين والأطفال والنساء.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حددت متوسط تلوث الهواء بحوالي 10 ميكروجرامات في كل متر مكعب من الهواء في اليوم وهذا لم يتحقق فمازال سكان الكرة الأرضية يعانون من تلوث الهواء الذي يؤثر على صحتهم.