تصدر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين محمد النجدى، وعبدالرحيم صفوت بأمانة سر أحمد صبحى، اليوم السبت، حكمها النهائى على المتهم في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مسجد الاستقامة، وذلك بعدما أحالت المحكمة أوراق المتهم المعاد محاكمته للمفتى لأخذ رأيه الشرعى.
كان النائب العام المستشار هشام بركات وافق على إحالة كل من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والقياديين محمد البلتاجى وعصام العريان، وصفوت حجازى، والحسينى عنتر، وباسم عودة وزير التموين السابق، ومحمد جمعة حسن، وعصام رجب رشوان «محبوسين»، وعاصم عبدالماجد، وعزت جودة، وأنور شلتوت، وعزب مصطفى، وعبدالرزاق محمود، ومحمد على طلحة «هاربين» لمحكمة الجنايات، بتهم قتل ٩ أشخاص والشروع في قتل ٢١ آخرين والانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون تهدف إلى تكدير الأمن والسلم العام والإضرار العمدى بالممتلكات العامة ومنها نقطة شرطة عسكرية وحيازة أسلحة وذخيرة والتجمهر في أحداث ميدان الجيزة التي وقعت يوم ٢٢ يوليو الماضى.