يملك فريق ريال مدريد الأسبانى عدد من أبرز اللاعبين على مستوى العالم فى مقدمتهم النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو والويلزى جاريث بيل وكريم بنزيما ولوكا مودريتش وأخرون يمثلون التشكيل الأساسى للمرينجى فى البطولات المحلية والقارية .
على النقيض، هناك لاعبون أصحاب مواهب وقدرات فنية فائقة لكن يبقوا خارج حسابات الفرنسى زين الدين زيدان وليسوا أساسيين يستطيعون صنع الفارق فى أى مباراة لذلك يكون الرحيل هو الحل النهائى للخروج من هذا الجمود تحت قيادة زيدان، ونرصدهم كالتالى:
فابيو كوينتراو
الظهير الأيسر .. من الصعب الحصول على فرصة فى ظل وجود البرازيلى مارسيلو الذى يشارك بشكل أساسى ويعد كوينتراو الخيار الثانى يكافح من أجل نيل ثقة زيدان واللعب بإنتظام فى المباريات وإذا لم يحدث ذلك سيكون الرحيل فى إنتقالات الشتاء مسار إجبارى له فى ظل إهتمام عدة أندية أهمها فى الدورى الألمانى ، مع العلم بأنه لم يشارك فى أى مباراة بالموسم الحالى 2016/2017 .
أحد أبرز الموهوبين فى تشكيل الملكى يبلغ من العمر 22 عاماً يملك قدرة كبيرة على اللعب فى أكثر من مركز داخل الملعب وعلى الأخص بمنطقة الوسط ، إنتقل إلى صفوف الريال قادماً من إنتر ميلان مقابل 30 مليون يورو ، شارك فى 5 مواجهات كبديل مع المرينجى بالليجا ومباراة فى دورى أبطال أوروبا، لكن يجد صعوبة فى الإحتفاظ بموقعه فى ظل وجود تونى كروس ، لوكا مودريتش ، كاسيميرو ، ماركو أسنسيو وجيمس رودريجيز .
مارتن أوديجارد
واحد من مواهب أكاديمية ريال مدريد "كاستيا" يملك قدرات فائقة فى منطقة وسط الملعب الهجومى تم تصعيده للفريق الأول من الشباب لكن الحصول على فرصة يبدو أمراً معقداً فى ظل وجود أكثر من لاعب بارز فى مركزه داخل الملعب ، الرحيل سيكون تفكيره الأول إذا إستمر عدم الإعتماد عليه من أجل المشاركة واللعب أساسياً .
لوكاس فاسكيز
الجناح الأيمن لفريق ريال مدريد عاد إلى صفوف الملكى بعد إنتهاء فترة إعارته إلى أسبانيول وجود حاريث وبيل فى أى مباراة يتسبب فى إنعدام فرصته بالمشاركة مع الملكى ، يتميز بالتمرير الدقيق والمتقن داخل الملعب يتسبب فى أرتباك لأى دفاع قدرته على صنع الأسيست كبيرة جداً ، يعتبر فى أمس الحاجة للعب أساسياً من أجل حجز مكاناً فى تشكيل منتخب أسبانيا .
إيسكو
أحد الموهوبين وصانعى الألعاب المهمين داخل ريال مدريد وأسبانيا بشكل عام يحل فى الترتيب الثالث خلفاً لجيمس رودريجيز وماركو أسنسيو ، يكافح من أجل المشاركة الأساسية داخل المرينجى خاض 6 مباريات فى الليجا لكن بديلاً ، بالتأكيد سينظر فى الرحيل عن صفوف الفريق حفاظاً على موهبته وإستعراضها فى نادى آخر .