قال مديرو الحياة البرية بالولايات المتحدة إن سبعة أنواع من النحل التي كانت موجودة بوفرة في هاواي ولكنها تواجه الآن خطر الانقراض أصبحت يوم الجمعة أول نحل يُضاف إلى القائمة الاتحادية للأنواع المعرضة لخطر الانقراض أو المهددة.

وصنف القرار الذي نُشر يوم الجمعة في السجل الاتحادي سبعة أنواع من النحل ذي الوجه الأصفر أو المقنع على أنها معرضة لخطر الانقراض بسبب عوامل مثل فقد موطنها الطبيعي وحرائق الغابات وغزو النباتات والحشرات غير المحلية.

وقال مديرو الحياة البرية الاتحادية إن هاواي وماوي كانتا تعجان بهذا النوع من النحل في الماضي ولكن عمليات مسح جرت في الآونة الأخيرة وجدت أن أعدادها تراجعت بنفس الطريقة التي تراجعت بها أعداد أنواع أخرى من النحل البري وبعض أنواع النحل التجاري في مناطق أخرى بالولايات المتحدة .

وقال مسؤولون أمريكيون إن ملقحات مثل النحل مهمة لانتاج الفواكه والبندق والخضروات كما أن قيمتها تمثل مليارات الدولارات سنويا

بالنسبة للاقتصاد الزراعي في الولايات المتحدة.