تفقد عمرو الجارحي وزير المالية مساء الخميس الماضي سير العمل بالدائرة الجمركية لمطار القاهرة الدولي الجديد حيث أثنى على يقظة العاملين بالجمارك، الذين تمكنوا من ضبط العديد من محاولات تهريب السلع الخطرة والمواد الضارة للبلاد.

وقال الوزير خلال الزيارة المفاجأة التي قام بها للمطار إن وزارة المالية بجميع أجهزتها حريصة على مساندة جهود الدولة في تشديد الرقابة على المطارات والموانئ وتفعيل الإجراءات الأمنية وسد أي ثغرات من أجل سرعة استعادة الحركة السياحية.

والتقي وزير المالية بالعاملين من مأموري الجمارك وقيادات المطار، حيث ناقش المشكلات التي تواجه العاملين ووعد بتذليل كافة العقبات، وذلك في ظل حرصه على تهيئة بيئة ومناخ مناسب للعمل لحفز العاملين على مزيد من العمل الدؤوب ومزيد من العمل المتميز.

وأضاف الوزير أنه على ثقة في اخلاص وتفاني جميع العاملين بالجمارك في خدمة مصر لافتا إلى أنه طالبهم بمزيد من اليقظة والتعاون مع جميع الأجهزة الأمنية والرقابية في المطارات من اجل إنجاح منظومة العمل الجديدة بالمطارات، والتي ترقي لأفضل الممارسات العالمية في مجال تأمين المسافرين وحركة الطائرات.

كما تضمنت زيارة الوزير الاطلاع علي أجهزة الفحص بالأشعة التي وردت مؤخرا وتم تشغيلها وانها تعمل بكفاءة وذلك في إطار خطة وزارة المالية لميكنة جميع آليات العمل بمصلحة الجمارك والتوسع في نشر أجهزة الفحص بالأشعة بالمنافذ لإنهاء جميع إجراءات الافراج الجمركي بسهولة ويسر سواء على متعلقات الركاب أو حركة البضائع في جميع المنافذ الجمركية، مؤكدا ان أجهزة الفحص بالأشعة لا تغني عن مهارة العنصر البشري، ولكنها تساعد في تسهيل الإجراءات واحكام الرقابة مع خبرة وحنكة رجال الجمارك، وكل هذه الآليات ستسهم بدورها في دعم جهود الأجهزة الأمنية في تشديد الرقابة على سير العمل بالمطارات والموانئ بما يزيد من الثقة في امن وآمان مصر في الداخل والخارج.

وأشار إلى أن مصر تواجه العديد من التحديات الداخلية والخارجية ولكنها قادرة على تجاوزها بتكاتف الجميع والتفافهم حول القيادة السياسية، مشددا على إن الاقتصاد المصري لديه قدرات كامنة عديدة تؤهل مصر إن تصبح ضمن الموجة الجديدة من الدول الصاعدة اقتصاديا، كما إنها قادرة علي تجاوز الأزمة التي نمر بها الآن، كما تجاوزنا أزمات سابقة عديدة.

جدير بالذكر أن وزير المالية حرص على المرور عبر البوابة الأمنية عند دخول المطار لضرب المثل لجميع العاملين بالمطار بضرورة الحرص على تطبيق إجراءات الأمن بمنتي الشفافية دعما لمصر، ولتفويت الفرصة على أي حاقد يتربص بالبلاد.

وعلي جانب آخر شهدت صفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الخاصة بعدد من موظفي مصلحة الجمارك حالة من الاستياء بعد زيارة وزير المالية لجمرك مطار القاهرة، مؤكدين أنه لا يمكن قبول اخضاع موظفي الجمارك لعملية التفتيش من قبل قوات الامن.

ودشن الموظفون علي صفحات "فيس بوك" هاتشاج بعنوان " لا يمثلنا"، مؤكدين ان تصرفات وزيرهم نوع من اخضاعهم لإرادة الأمن، مما يزيد من تحكماتهم في العمل الجمركي بصورة أكبر قائلين :" مش احنا اللي نتفتش يا معالي الوزير".

وعلي مدار الفترات السابقة شهدت مصلحة الجمارك حالة من الجدل بعد اخضاع موظفيها بالمطارات والموانئ المختلفة لعمليات تفتيش علي يد أفراد قوات الأمن بعد احداث سقوط الطائرة الروسية الشهيرة في سيناء العام الماضي.

وأكد موظفو الجمارك أن عملية اخضاعهم للتفتيش امرا مخالفا للقانون خصوصا وان طبيعة عملهم داخل الدوائر الجمركية تجعل سلطة التفتيش وتحصيل الرسوم بيد موظفي الجمرك.

وبحسب مصادر داخل مصلحة الجمارك، تدخلت جهات رفعية المستوي لاحتواء ازمة موظفي الجمرك مع قوات أمن المطارات، بعد تهديد بعض الموظفين بمطارات (الأقصر، شرم الشيخ، برج العرب) الاضراب عن العمل وتحرير مذكرات بالواقعة بعد مضايقات لهم كانت تتم علي يد بعض رجال الأمن.

ولم يملك الدكتور مجدي عبد العزيز، رئيس مصلحة الجمارك في ذلك الوقت إلا اصدار كتاب دوري، يطالب موظفيه بالامتثال للأمن في عمليات التفتيش غير المهينة لكرامتهم ومراعاة الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد.