ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، يوم الجمعة، إن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، قال خلال اجتماع مع عدد صغير من المدنيين السوريين وشخصيات أخرى، إنه فقد الحجة داخل إدارة الرئيس باراك أوباما لدعم الجهود الدبلوماسية لإنهاء إراقة الدماء فى سوريا بسبب التهديد باستخدام القوة العسكرية .
وأضافت الصحيفة أنها حصلت على تسجيل صوتى للاجتماع الذى استمر 40 دقيقة فى مقر البعثة الهولندية، بالأمم المتحدة فى 22 سبتمبر .
وقالت إنه كان من بين المشاركين الذين بلغ عددهم نحو 20 شخصا ممثلون لأربع جماعات سورية توفر خدمات التعليم والإنقاذ والإسعافات الطبية فى المناطق التى تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة ودبلوماسيون من ثلاث أو أربع دول .
وعُقد الاجتماع بعد أيام من انهيار هدنة كان كيرى قد تفاوض عليها مع روسيا وتعرض مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة بمدينة حلب السورية لغارات جوية عنيفة فى الوقت الذى رفضت فيه موسكو وحكومة الرئيس بشار الأسد نداء أمريكيا لوقف الغارات .