كشف مصدر امنى رفيع المستوى مفاجأة من العيار الثقيل بأن من قاموا بتنفيذ العملية تدربوا على أيدى عناصر إرهابية خارج البلاد وتم تدريبهم على مستوى عالى من الدقة فى كيفية اغتيال الشخصيات العامة وكيفية تنفيذ عمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة وفي مقدمتها أعضاء القضاء والنيابة العامة وضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة وأفراد البعثات الدبلوماسية.

وأوضح المصدر أن الخطة بدأت برصد النائب العام المساعد وجمع معلومات عنه و أن العناصر الإرهابية قامت بتكوين فريق مكون من أربع مجموعات وهى كالتالى:

المجموعة الأولى قامت برصد النائب العام المساعد وتحديد مساره من منزله حتى موقع عمله وذلك لعدة أسابيع.

المجموعة الثانية بسرقة سيارة وتجميعها بقطع من سيارات أخرى، لتضليل رجال الأمن والإشراف على العناصر المنفذة للعملية وتلقى التعليمات من العناصر الرئيسة بالخارج.

المجموعة الثالثة قامت بتجهيز السيارة بالمواد المتفجرة شديدة الانفجار داخل السيارة.

المجموعة الرابعة قامت بتجهيز الشخص مرتكب محاولة الاغتيال وإعطائه مكان ارتكاز السيارة وموعد وصول الموكب وساعة التفجير.