حاول الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أثناء تكريم الأبطال الأميركيين في أولمبياد ريو دي جانيرو في البيت الأبيض، أداء حركة رياضية تحية للبعثة الأولمبية الأميركية، وجاءت الصورة معبرة للغاية عن المناسبة، في ظل وجود السيدة الأولى ميشيل أوباما.

وبذل الرئيس جهده لأداء حركة split ويقوم خلالها الرياضي بفتح قدميه على اتساعهما بزاوية 180 درجة، وهي إحدى الحركات الأساسية في الجمباز.

وجاءت الصورة الطريفة ضمن فعاليات حفل التكريم، وبحضور بطلات فريق الجمباز الأولمبي الأميركي.

وأثناء أداء أوباما المتعثر لمحاولته، كانت بطلات فريق الجمباز الأميركي يؤدين نفس الحركة بكل سهولة ويسر.

وعلقت ميشيل على زوجها وابتسامة على وجهها: "وهو لا يستطيع أن يلمس أصابع قدميه". ورد عليها أوباما بسرعة وبنفس الكلمات: " وهو لا يستطيع أن يلمس أصابع قدميه"، فيما غرقت بطلات الجمباز الأميركي في نوبة ضحك.

واكتسح فريق الجمباز الأولمبي الأميركي للسيدات منافسات ريو، وضم 5 لاعبات: سيمون بايلز وغابي دوغلاس وألي رايسمان ولوري هرنانديز وماديسون كوسيان.

وأثنى أوباما خلال الاحتفال على فوز الأبطال الأميركيين بـ 46 ميدالية ذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو التي أقيمت بالبرازيل خلال الصيف الماضي.

وخص بالذكر الأبطال من النساء، وقال إنهن كن مثالا للصحة والمبادرة والقوة والإصرار والمنافسة.

وأشار إلى أن التنوع العرقي هو أحد مصادر القوة في الرياضة الأميركية.