استنكر الدكتور عفت السادات، رئيس حزب "السادات الديمقراطي"، التصريحات التي أطلقها النائب البرلماني إلهامي عجينة والتي طالب خلالها بإجراء كشوف عذرية على الفتيات قبل دخولهن الجامعة.

ووصف "السادات" في تصريحات له اليوم، هذا الكلام بـ"الفارغ"، مطالبا مجلس النواب باتخاذ موقف حاسم ضد عجينة الذي أساء لكل بنات مصر، مشيرا إلى أن النائب ذاته كان قد أهان الشعب كله من قبل عندما ادعى أن جميع المصريين "حرامية" وأساء لمشاعر أهالي ضحايا مركب رشيد عندما حيث قال إن الشباب كفرة.

مضيفًا أن إلهامي عجينة طعن فى شرف المرأة المصرية عموما عندما اتهمها بأنها أساس مشكلة الزنا، متجاهلا الدور الريادي للمرأة المصرية في جميع الأحداث الوطنية الكبرى التي مرت بها البلاد، ودورها العظيم كشريك للتنمية والنهوض.

ودعا رئيس حزب "السادات الديمقراطي"، نواب البرلمان للتركيز أكثر على القضايا الهامة التى تخص المواطنين وترك ترهات الأمور التي تسيء لهم وتسيء للسلطة التشريعية في البلاد، مطالبًا بالكشف عن القدرات العقلية للنائب إلهامي عجينة الذي اشتهر بالتصريحات المثيرة للجدل والمسيئة للمواطنين، للتأكد من مدى قدرته على تمثيل الشعب.