كرمت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان خلال افتتاح مؤتمرها السابع، اليوم الجمعة في قصر المؤتمرات بالعاصمة التونسية، المناضلين الفلسطينيين (مروان البرغوثي وأحمد سعدات) القابعين في سجون الإحتلال وأعلنت دعمها لترشيح البرغوثي لجائزة نوبل للسلام.

وذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات) أن فدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان البرغوثي، تسلمت جوائز رمزية نيابة عن المناضلين مروان البرغوثي القيادي في حركة التحرير الفلسطينية "فتح" وأحمد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في احتفال أقيم في ختام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السابع للرابطة، التي حضرها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، والعديد من أعضاء الحكومة ونواب مجلس الشعب وممثلين عن منظمات وطنية وعربية ودولية لحقوق الإنسان وللأحزاب السياسية الوطنية.