أكد المستشار محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، أن مصر تقدم نموذجا حقيقيا يحتذي به لتطبيق مفهوم المواطنة على أرض الواقع وليس مجرد شعارات.

وقال عبد السلام، في مداخلة له خلال الجلسة الافتتاحية للجولة الثالثة للحوار بين حكماء الشرق والغرب بجنيف، إن ما يروج له البعض على أنه احداث طائفية هي في حقيقة الأمر لا تعدو كونها مشكلات اجتماعية تلبس لباس الدين بل ربما تحدث داخل البيت الواحد أو داخل الأسرة الواحدة.

وناشد مستشار شيخ الأزهر، بقراءة الوثائق التي أصدرها الأزهر الشريف، والتي اعتمدتها كل القوي والأطياف السياسية والفكرية والدينية في مصر آنذاك تلك الوثائق التي أصلت المبادىء التي تقوم عليها أسس المواطنة الكامله بشكل واضح وصريح.

وتابع مستشار شيخ الأزهر: الأزهر الشريف عبر ممثليه في لجنة الدستور شارك في صياغة النص الدستوري غير المسبوق في الدساتير المصريه، يضمن للمسيحين المصريين الحق في الإحتكام إلى مبادئ شرائعهم في تنظيم أحوالهم الشخصية وشؤونهم الدينية واختيار قياداتهم الروحية.