تكثف الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية ومديرية أمن القاهرة، من جهودها لمحاولة ضبط منفذى المحاولة الفاشلة لاغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز مساء أمس الخميس بحى الياسمين بالتجمع الأول.

ونشرت الأجهزة الأمنية الاكمنة الثابتة والمتحركة على مداخل القاهرة الجديدة والطرق الرئيسية القريبة من مكان الحادثة، فى محاولة لتضييق الخناق على منفذي الحادث، قبل هروبهم خارج القاهرة.

وشنت الاجهزة الأمنية حملات مكثفة على مدار الـ 24 الماضية على الطرق السريعة وفحص عدد من الأشخاص المشتبهم بهم، لكى يتم التوصل للجناة في أقرب وقت.

وفرضت الأجهزة الأمنية كردونا امنيا بمحيط مسكن النائب العام المساعد منذ وقوع الحادث وحتى الآن، لمنع أى محاولات أخرى لاستهدافه بعد فشل المحاولة أمس.

وتقوم قوات الأمن بفحص عدد من الملفات لبعض الأفراد، بعد إدلاء عدد من شهود العيان بأوصاف المتهمين، بعد ترددهم على المكان.

وكان قد وقع انفجار ضخم في منطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، أمس الخميس، جراء انفجار سيارة بولونيز ملغومة بالقرب من منزل النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز بعد ثلاث دقائق من مرور موكبه حال عودته لمنزله.