شهد اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، فعاليات الإحتفال بالعام الهجرى الجديد 1438 هجرية، والذى نظمته محافظة كفرالشيخ بالتنسيق مع مديرية الأوقاف، مساء اليوم الجمعة، بمسجد الاستاد الرياضى بعد صلاة العشاء، بمدينة كفرالشيخ، بحضور اللواء سامح مسلم ،مدير أمن كفرالشيخ، والشيخ سعد الفقى وكيل وزارة اﻷوقاف، والشيخ عطا بسيونى مدير الدعوة باﻷوقاف، والمقدم تامر شعبان نائبا عن المستشار العسكرى، والمهندس سمير غباشى مساعد المحافظ ورئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، ومحمد عبدالمقصود وكيل وزارة الشباب والرياضة، وعدد من القيادات اﻻمنية والتنفيذية والشعبية، ولفيف من رجال الازهر الشريف والاوقاف، بدأ الحفل بتلاوة قرآنية للقارئ الإذاعى الشيخ قطب الطويل.
قال الشيخ سعد الفقى نستقبل عاماً هجرياً جديداً ندعوا الله أن يكون خيرا من سلفة كما ندعوة سبحانه أن يهيئ لنا من أمرنا رشداً، وأن يوفق ولاة أمورنا إلى مافية الخير والصلاح لأمتنا وبلادنا.
وأضاف الفقى، أن النبى صلى الله علية وسلم كان من عادتة أن يذكر أصحابة بمرور الأيام وكر الأعوام "أيها الناس أن لكم معالم فانتهوا إلى معالمكم، أن لكم نهاية فانتهوا إلى نهايتكم، أن المؤمن بين مخافتين أجل قد مضى لايدرى ما الله صانع فيه وأجل قد بقى لايدرى ما الله قابض فيه فليأخذ العبد من نفسه لنفسه ومن دنيا ه لآخرته.
وتابع الفقى، أن من دروس الهجرة النبوية الشريفة الثبات على المبدأ فقد تعرض النبى صلى الله علية وسلم لوابل من التعذيب و التنكيل فما لانت له قناة لانه كان يعلم أن الذى يملك النفع والضر هو الله ومع أن المشركين اعدوا العدة لقتله إلا أنه كان ثابتا كالجبال قال تعالى "وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر اللة واللة خير الماكرين ".

محافظ كفر الشيخ ومدير الامن اثناء الإحتفال

جانب من الإحتفال

الشيخ عطا بسيونى مدير الدعوة باﻷوقاف

الشيخ سعد الفقى كيل وزارة الأقاف

جانب من الإحتفال بمسجد الإستاد