غضب عربي بشكل عام من مشاركة بعض الحُكام والمسئولين العرب في جنازة السفاح شمعون بيريز، وغضب مصري بشكل خاص لمشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في تلك الجنازة، بل وإلتقاط صور له منها وهو يبكي، ولكن صحيفة اليوم السابع المحسوبة على النظام الحاكم طالعت المصريين بعنوان في منتهى الغرابة، حيث جاء فيه “ثورة على تويتر بعد مشاركة أبو مازن في جنازة بيريز”.
وقد رد نشطاء على هذا العنوان الغريب متساءلين وماذا عن سامح شكري وزير الخارجية المصري، وماذا أيضاً عن بكاؤه في جنازة شمعون بيريز، هذا وقد انتشر غضب كبير على تويتر من مشاركة سامح شكري في جنازة بيريز ومن الحالة التي ظهر عليها وهو متأثر جداً، ودشن النشطاء هاشتاج على تويتر بعنوان”سامح_شكري” تعرض فيه شكري للهجوم الحاد ووصفه بالخيانة والعمالة.
44
ومن الواضح من الهاشتاجات الأعلى تريند على تويتر أنه لا يظهر أي هاشتاج متعلق بأبو مازن على تويتر، ولكن على ما يبدو أن الجريدة أردات جذب نظر قرائها عن مشاركة سامح شكري، وهو ما أكده عدد من النشطاء الذين علقوا على خبر اليوم السابع.
14440767_348652125469962_3734493371946789529_n