ورد برهامى فى فتوته التى نشرت على موقع "صوت السلف" وكان نصها :"ماذا يفعل الخطيب إن صعد المنبر وكان المؤذن -وهو رجل كبير في السن- يؤذن بصورة خاطئة، حيث قال بوضوح في مرة: "الله وأكبر، الله وأكبر!"، ومرة أخرى قال: "الله أجبر، الله أجبر!"، وقد كلمته بالفعل فلم يهتم بذلك، فما حكم الخُطبة والصلاة؟ "
وجاء نص رد نائب رئيس الدعوة السلفية،:"اجعلوا رجلاً آخر يؤذِّن ولو بدون مكبِّر الصوت -الميكرفون-، ويلزمكم -إن استطعتم- تغيير المؤذن، والصلاة صحيحة على أي حال، ولكن الأذان الصحيح فرض على الكفاية على أرجح قولي العلماء، والواجب الأذان لكل جماعة".