طالب محمود الشريف نقيب الأشراف وكيل أول مجلس النواب، الأمة الإسلامية باستلهام الدروس والعبر العظيمة للهجرة النبوية الشريفة من حسن التخطيط والتدبير وإتقان العمل وترسيخ أسس التعايش السلمى بين جميع أبناء البشر على اختلافهم وهجرة كل ما هو سيئ إلى الأفضل والأحسن.

وأشار الشريف - في بيان له اليوم - إلى حاجة الأمة في هذه المرحلة من تاريخها إلى قيم وأخلاقيات الرسول عليه الصلاة والسلام ودروس الهجرة التى أسست لدولة قوية ورسخت لقيم التعايش والتسامح ونبذ العنف.

كما تقدم نقيب الاشراف بأحر التهاني وأخلص الأماني إلى الشعب المصري، وجميع قادة وحكومات وشعوب العالمين العربي والإسلامي وجموع أبناء الأشراف في كل ربوع العالم بمناسبة العام الهجري الجديد 1438 .