تناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صورة تظهر فيها الأميرة "شارولت"، أثناء ذهابها لزيارة إلى كندا، كندا بكارديجان أزرق مماثل للذي ارتداه من قبل أخيها الأكبر، عندما كان في مثل عمرها أى منذ 3 سنوات.

الأمر الذي آثار استنكار مستخدمي الفيس بوك، معلقين على توريث العائلة الملكية ببريطانيا لملابس الأبناء، وعد التبرع بها.