ناشد مجموعة من الصيادين المصريين، العاملين بالمملكة العربية السعودية، السلطات المصرية والسفارة المصرية بالسعودية، بالتدخل السريع والعاجل، لدى لأجهزة المعنية، لحل مشكلته مع كفيل سعودي، يحتجزهم ويعاملهم معاملة غير آدمية، تفتقر لأدنى وسائل الحياة.
هذا ويحتجز الكفيل السعودي 32 صيادًا من محافظة كفر الشيخ بأحد الأبنية التابعة له، ومنعهم من الطعام والشراب وحتى تناول والأدوية عن المصابين بالسكر، ولا يجدون ما يشترون به الأدوية، وحالتهم الصحية سيئة.
وقال الصيادين المصريين، أنهم يعملون بمهنة الصيد، وتعاقدوا مع كفيل من محافظة الجبيل وفقًا لعقد عمل بنظام الإنتاج، عندما وصلوا لهذه المنطقة، وجدوا المراكب متهالكة، ولم يعملوا لمدة 45 يومًا حتى صيانة المراكب، بعدها عملوا لمدة 6 شهور، وعندما طالبوا الكفيل بمستحقاتهم رفض، ولم يقدم مكتب العمل لهم شيء، لأن كفيلهم من ذوي النفوذ.