قال الدكتور إبراهيم أحمد، أستاذ القانون الدولي بجامعة عين شمس، إن القانون الصادر من الكونجرس الأمريكي لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر، والذي اعترض عليه الرئيس باراك اوباما، يتصادم مع القوانين الدولية.

وأضاف "أحمد" في تصريح لـ"صدى البلد" أن هذا القانون يفتح على أمريكا باب المعاملة بالمثل، حيث يتيح للدولة التي ارتكبت فيها أمريكا انتهاكات وأعمالا إرهابية وقتلت فيها الآلاف، أن تضع قوانين لمقاضاتها، خاصة أن جرائم الامريكيين لا تقتصر على الدول العربية "الأفراد العاديين" وإنما شخصيات كبيرة وسياسية، ويتماشى ذلك مع القانون.

وأوضح أن من حق الدول العربية أو غيرها أن تقاضي أمريكا وأي أمريكي ارتكب جريمة تضر بأي دولة أخرى أو قام بانتهاكات أودت بحياة مواطنين.

كان الكونجرس الامريكي أقر قانون جاستا "العدالة ضد رعاة الارهاب" لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.