تظاهر المئات فى وسط العاصمة الأردنية عمان الجمعة احتجاجا على اتفاق أبرم هذا الأسبوع لاستيراد الغاز الطبيعى من إسرائيل. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا لتمويل الكيان الصهيونى من جيب المواطن الاردني" و"لا لاستيراد الغاز من العدو الصهيوني" فى التظاهرة التى دعت اليها نقابات واحزاب معارضة لاتفاق السلام المبرم فى 1994 بين اسرائيل والاردن الذى يتحدر نصف سكانه تقريبا من جذور فلسطينية.
وتوالت أثناء المسيرة هتافات المتظاهرين على غرار "شعب الأردن يا احرار غاز الصهيونى عار" و"كيف الصحة وكيف الحال باعونا للاحتلال" أو "حكومة تطبيعية والتطبيع بالمجان".
وصرح النائب صالح العرموطى المعارض للاتفاقية أن "الشعب الاردنى بكل مكوناته يدين ويستنكر هذه الاتفاقية المخالفة للدستور والمعاهدات التى تمس حقوق الاردنيين الخاصة والعامة" مشددا على انه "لا بد من موافقة مجلس النواب عليها" معتبرا انها "جريمة وخدمة للمشروع الصهيونى وخدمة للارهاب".
الاثنين أعلن كونسورسيوم اميركى اسرائيلى يتولى استثمار مخزون حقل الغاز الاسرائيلى ايرام اتفاق مع الاردن لتزويده بالغاز من حقل "ليفاياثان"، وأكدت الشريكة الرئيسية فى الكونسورسيوم الاميركية "نوبل انرجي" ان الاتفاق المبرم مع شركة الكهرباء الوطنية الاردنية يتعلق بـ8,4 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا لمدة 15 عاما، مع خيار اضافة 1,4 مليون متر مكعب.
وتقدر قيمة العقد بحوالى 10 مليارات دولار، ويفترض أن يبدا تزويد الأردن بالغاز فى 2019 مع بدء استغلال مخزون "ليفاياثان" بحسب بيان نوبل.