أدان حزب الدستورى الاجتماعى الحر، الهجوم الإرهابى الذى وقع أمس بمنطقة التجمع الأول، والذى استهدف اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز.

وقال تيسير مطر رئيس حزب فى بيان اليوم الجمعة، أن هذا الحادث لن يرهب الدولة المصرية بل سيزيدها صمودا، علنا عن دعمه الكامل للدولة فى حربها على الإرهاب.

وأضاف :"يجب على جموع الشعب المصرى التكاتف لمحاربة الإرهاب والتطرف خلف القيادة السياسية برئاسة عبد الفتاح السيسى" مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات تخدم أعداء الدولة المصرية.