ذكرت صحيفة (حرييت) التركية اليوم الجمعة بأن أنقرة تقترح التعاون مع عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" و"الجيش السوري الحر" في الهجوم العسكري الذي يهدف لاستعادة مدينة الرقة ومنطقة منبج في سوريا، وهي خطوة من شأنها استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية.

ونقلت الصحيفة عن مسئول تركي بارز (لم تسمه) القول إنه "يجب على العناصر العرب من قوات سوريا الديمقراطية تعلم التعاون مع الجيش السوري الحر. نريد من العناصر العربية في قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري الحر تأسيس إدارة مشتركة في مدينة منبج السورية. ويجب على هؤلاء العرب العمل معا في الهجوم العسكري لاستعادة الرقة أيضا".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لا تعترض على هذا الاقتراح، مؤكدا ضرورة متابعة نتائج هذه المقترحات على أرض الواقع، لافتا إلى أن "تفكك" قوات سوريا الديمقراطية كان أمرا حتميا، في ظل اقتراب عناصر عربية من الحركة بسبب "اليأس"، الذي دفعهم للتوجه نحو المكان الذي يشعرون فيه بالأمان والراحة حيث يمكنهم تلبية احتياجاتهم، وإذا ما تحقق ذلك مع الجيش السوري الحر، سيعملون معهم.