لرؤية كيفية أداء التصاميم الجديدة للصواريخ والطائرات تحت الضغط، قام الخبراء في وكالة ناسا بطلاء النماذج الأولى باللون الوردي الفاقع خلال الاختبارات في كاليفورنيا وفرجينيا.
وقد استخدم مهندسو ناسا هذا الطلاء المتوهج الحساس للضغط (PSP) ليظهر كيف يستجيب سطح نموذج الصاروخ أو الطائرة للضغط.
وتجري ناسا الاختبارات في أنفاق الرياح في مركز “أميس” للبحوث في ولاية كاليفورنيا وكذلك في مركز “لانغلي” البحثي في ولاية فرجينيا.
وأوضحت ناسا كيفية عمل النماذج حيث يتم وضع الطائرة أو الصاروخ داخل نفق الرياح فيضيء النموذج باللون الأزرق بتقنية “LED” ثم يعطي إشعاعا بالون الوردي المتوهج بسبب الرياح العالية السرعة التي تخلق مجموعة من الضغوط السطحية فوق مختلف أجزاء الطائرة، حيث يتفاعل الأكسجين مع ذرات الحوامل ضوئية أو المتألقات “luminophores” وجزيئات الفلورسنت في الطلاء، ما يجعل اللون يتوهج ويخفت تحت الضغط العالي وينتج درجات مختلفة من اللون الوردي تسمح للباحثين بتصوير كيفية توزع الضغط.
وقال المهندسون في ناسا إن فهم كيفية توزع الضغط على أسطح الطائرات مهم لتصميم الطائرات الجديدة التي تحلق وسط رياح عالية السرعة بحيث تكون أكثر كفاءة وينبعث منها أقل قدر من التلوث.