قال المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، أنه لا يحزنه المثول أمام القضاء المصري، لمعرفته جيدًا بالقضاء المصري، ولكن ما يحزنه هو عدم اتباع الإجراءات القانونية المنصوص عليها في التحقيق وعند المحاكمة.
وأشار «جنينة»، في حوار مباشر مع شبكة تليفزيون “العربي”، والمذاع على الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى، “فيس بوك”، أن محاكمته يجب أن تكون علانية حتى يتابع الرأي العام الإجراءات، موضحا أنه اعترض على المثول أمام نيابة أمن الدولة، حيث أن قانون الجهاز المركزي للمحاسبات نص على إجراءات لم تتبع معه، مؤكدا أنه تعرض لاتهامات باطلة وأيضًا إجراءات غير عادلة في المحاكمة.