ستنفق شركة “روس كوسموس” الحكومية خلال 3 أعوام مبلغا قدره 555 مليون روبل (9 ملايين دولار) على إجراء البحوث العلمية في موضوع تطوير القطاع الفضائي الروسي.
وجاء في موقع المشتريات الحكومية الروسية أن معهد البحوث العلمية الخاص ببناء المكائن هو الذي تولى إجراء البحوث التي تهدف إلى وضع قاعدة علمية خاصة بتطوير القطاع الفضائي الروسي وزيادة فاعلية تحقيق البرنامج الفضائي الروسي لأعوام 2016 – 2025.
وقال ناطق باسم شركة “روس كوسموس” إن البحوث العلمية تقضي أيضا بتحليل وتقييم اتجاهات التطور في القطاعات الفضائية لدول مثل الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية فضلا عن بلدان أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وتسعى الشركة أيضا إلى الحصول على اقتراحات من شأنها زيادة فاعلية عمل القطاع الفضائي الروسي عن طريق تطوير التعاون مع الدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة وابتكار مواد جديدة وتطوير تكنولوجيات حديثة وخدمات في سوق رابطة الدول المستقلة.
ويتوقع أن تنتهي تلك البحوث العلمية في 30 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2018.