صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد اليوم /الخميس/ بأن مصر تتابع باهتمام القرار الصادر عن الكونجرس الأمريكي أمس برفض حق الاعتراض (الفيتو) الذي مارسه الرئيس باراك أوباما على ما يسمى بـ”قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب”، وتأثيراته المحتملة على مسار العلاقات الدولية خلال الفترة القادمة.
وكانت وزارة الخارجية قد أعربت - في وقت سابق - عن اقتناع مصر بأن ممارسة الرئيس الأمريكي لحق النقض ضد التشريع المشار إليه يتسق مع قواعد القانون الدولي وما استقرت عليه العلاقات الدولية، حيث إنه ينطوي على إقرار مبادئ المساواة في السيادة وحصانة الدول وعدم فرض القوانين الداخلية على دول أخرى.