أعلنت شركة ديزني الأميركية عن إعادة إنتاج فيلم الأسد الملك Lion King بطريقة التصوير الحي (المزج بين بشر وحيوانات حقيقية وبين الرسوم المتحركة) من إخراج جون فافرو.
ويأتي هذا الإعلان بعد 22 عامًا من طرح النسخة الأصلية من فيلم الرسوم المتحركة ، بينما يجري عرض مسرحية موسيقية باسم الفيلم منذ عام 1997 .
وكان المخرج فافرو وراء إصدار النسخة الجديدة هذا العام من كتاب الأدغال Jungle Book، ويضم مزيجا من الرسوم المتحركة والتصوير الحي.
وكتب في تغريدة أنه "متحمس لمشروعه المقبل".
وقالت ديزني إن النسخة الجديدة سوف تتميز بأغان من الفيلم الأصلي الذي أنتج عام 1994، وكتبها السير إلتون جون، والسير تيم رايس وهانس زيمر وشملت دورة الحياة Circle of Life، هاكونا ماتاتا Hakuna Matata وهل تحس بالحب هذه الليلة ؟ Can You Feel the Love Tonight.
وحقق الفيلم الأصلي إيرادات تصل إلى 969 مليون دولار وفاز بجائزتي أوسكار.
وحاز المسرح الموسيقي لقصة الفيلم نجاحا كبيرا أيضا وبلغت مبيعات التذاكر 6 مليار دولار، أكثر من أي عرض مسرحي آخر أو فيلم سينمائي في تاريخ شباك الإيرادات .
وهذه هي أحدث حلقة في سلسلة طويلة من الأفلام الكلاسيكية التي يجري إعادة إنتاجها بأسلوب التصوير الحي.
واعادت ديزني إنتاج فيلم سندريلا وأليس في بلاد العجائب والجمال النائم وتقديمهما في السينما.
ومن المقرر إطلاق النسخة الجديدة من فيلم الجميلة والوحش بطولة إيما واتسون في دور الجميلة العام المقبل، وسيضم أيضا أغنيات من فيلم الرسوم المتحركة الأصلي.
ولم يتحدد بعد موعد إطلاق فيلم الأسد الملك الجديد ولم يتم الإعلان أيضا عن فريق العمل.