حث مسؤول في الاتحادين الصيني والآسيوي لكرة القدم، الاتحاد الدولي (فيفا)، على تحقيق "حلم" محبي اللعبة في الصين، بمنحها استضافة كأس العالم في 2030 أو حتى قبل ذلك.

ولم تستضف الصين المونديال، وشاركت فيه مرة واحدة في النسخة الوحيدة التي أقيمت في القارة الآسيوية حتى الآن، عندما استضافتها كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، وخرجت بثلاث هزائم، وأيضًا من دون تسجيل أي هدف.

وتستضيف روسيا مونديال 2018، وقطر مونديال 2022، وأجل الفيفا موعد التصويت على استضافة مونديال 2026، بعد الخضات المتتالية التي تعرض لها الاتحاد الدولي، جراء فضائح الفساد منذ عام ونصف العام تقريبًا.

واعتبر نائب رئيس الاتحاد الصيني وعضو الاتحاد الآسيوي، تشيان جانغ، أن المداورة المعتمدة من قبل الفيفا في مسألة تنظيم كأس العالم، تجعل من عودة البطولة إلى آسيا في 2026 أمرًا صعبًا، لأن قطر تستضيف نسخة 2022.

وقال جانغ لوكالة "فرانس برس"، في غوا الهندية، التي استضافت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي: "كل مشجع صيني لكرة القدم يحلم باستضافة كأس العالم في الصين".

ويولي الرئيس الصيني جي جينبينغ اهتمامًا كبيرًا بكرة القدم، وستستضيف بلاده دورة دولية في يناير2017، تحت مسمى "كأس الصين"، بمشاركة منتخب الدولة المضيفة وثلاثة أندية أوروبية وأميركية.