تفقد محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد، يرافقه وزير التموين محمد على الشيخ، اليوم /الخميس/، سوق العبور ، حيث اجتمعا بمجلس أمناء السوق برئاسة اللواء أحمد تيمور نائب المحافظ للمنطقة الشرقية، واللواء محمد شرف الرئيس التنفيذي للسوق.
وأكد المحافظ - خلال الاجتماع - على التجار بأن سوق العبور هو عصب تجارة الخضر والفاكهة في مصر كلها، وأن أجهزة محافظة القاهرة لن تبخل ببذل أي مجهود لمساعدة التجار على القيام بتجارتهم والتوسع بها، مع عدم المساس بالمواطنين ومساعدتهم على توفير الغذاء بأسعار مناسبة، والعمل على زيادة منافذ البيع الثابتة والمتحركة للقضاء على السياسات الاحتكارية لبعض التجار.
كما أكد وزير التموين على وطنية تجار سوق العبور وموقفهم الشجاع خلال أحداث ثورة 25 يناير، وتكاتف الجميع بداية من المزارع والتاجر والدولة، لحل المشاكل ومواجهة ارتفاع الأسعار، وتحقيق الاستقرار الذي نعمل على إقراره لتحقيق التقدم.
وتفقد المحافظ والوزير مركزي تجميع وفرز وتغليف الخضر والفاكهة التابعين لشركتي الأهرام والنيل، واللذان يقومان بفرز الخضر والفاكهة وتغليفها وتوزيعها على المجمعات الاستهلاكية بأسعار مناسبة، للمساهمة في توفير الغذاء والقضاء على جشع التجار.
كما تفقد المحافظ والوزير عنابر الخضر والفاكهة، مطالبين التجار بمراعاة الأسعار لصالح المواطن البسيط، وطمأن التجار ببحث مطالبهم والمتمثلة في إغلاق الشلايش والأسواق العشوائية المنتشرة بالقاهرة الكبرى خارج السوق، لضبط الأسعار بالتنسيق مع محافظي ومديري أمن الجيزة والقليوبية، وتوجيه التجارة إلى سوق العبور.
وأشار إلى أن السوق من الإنجازات القومية، ويعد من الأسواق الهامة على مستوى العالم، حيث أنه مقام على مساحة 300 فدان ويضم عنابر ومحلات لكافة السلع الغذائية خضر وفاكهة وموز وأسماك وثلاجات وغلال وثوم وبصل وفوارغ وفرز وتوزيع، بجانب كافة الخدمات اللازمة من كافيتريات وبنوك وساحات انتظار ومساحات خضراء.
وأكد محافظ القاهرة على اللواء محمد شرف بضرورة استكمال أعمال التطوير والتحديث للسوق، وإعادة استغلال المساحات غير المستغلة لتعظيم موارد السوق.