قال الدكتور هانى الناظر، استشارى الأمراض الجلدية، إنه رغم اعتدال درجات الحرارة فى هذا التوقيت من كل عام تظهر عادة مشكلة الإصابة بالفطريات في مناطق بين الثنايا، خاصة بين الفخذين، وتؤدي إلى الإصابة بمرض الـ"تينيا" بين الفخذين، والتي تسبب التهابا مؤلما وحكة مزعجة.

وأضاف "الناظر" أن "التينيا هى مرض معد، لذا يجب على المريض والمحيطين به توخى الحذر وتجنب استخدام الأدوات الخاصة، وبصفة عامة علينا جميعا الحرص على التجفيف الجيد يوميا لهذه المنطقة مع تغطية الجلد صباحا ببودرة مضادة للفطريات مثل بودرة تروسيد أو غيرها كوسيلة فعالة تمتص العرق وتمنع نمو الفطريات، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالمرض".